صوت العدالة- عبد السلام  احيزون

 

بعيدا عن إلغاء الزيارة الملكية لعاهل البلاد الملك محمد السادس، التي كانت مقررة أمس السبت، بتراب جماعة سيدي علال البحراوي المعروفة بالكاموني إقليم الخميسات جهة الرباط سلا القنيطرة ، والتي قيل الكثير عن سبب إلغائها في آخر اللحظات …لتبقى الزيارة معلقة إلى أجل غير مسمى لإقليم زمور زعير زيان الذي لازال يعيش التهميش والنسيان وشبه غضبة ملكية تعددت أسبابها واختلف فيها الكثيرين. بعيدا عن الإلغاء ، نأتي اليوم على سؤال أصبح متداولا عبر السن أهل الإقليم قاطبة من مدخلها الكاموني مرورا بتيفلت الخميسات تيداس والماس وذهابا إلى منطقة ناس زعير مول البلاد الرماني وزيد لهيه. ..من هم الأغنياء الجدد ..بإقليم زمور ؟ سؤال له أجوبة عديدة شفافة وغير واضحة منطقية ومستحيلة. …الأغنياء الجدد أغلبهم يخلطون مابين المال والسياسة والسلطة. .وهذا أمر خطير جدا يخدم فئة قليلة معينة ويقتل الفئة العريضة الكثيرة. ..مواطني أهل زمور زعير زيان. الأغنياء الجدد لن تجدهم في ميدان السياسة فقط. .ستجدهم في موظفين ساميين جشعين في مقاولين انتهازيين في أموال مبيضة أمام أعين من يهمهم الأمر وهم كثر. .في جمعيات محددة تخدم أجندات متفرقة. ..في رجال سلطة اغتنوا وتنساو واجبهم عندما اقسموا على خدمة المواطن لكن خدموا ارصدتهم ودخلوا غمار اللعبة في رؤساء وداديات في مهندسين و سماسرة العقار وماادراك ما العقار في إقليم الخميسات. …كنز على بابا ؟ ؟ تقارير لقضاة المجلس الأعلى للحسابات حول خروقات الإقليم وعلى مستوى جميع جماعاته القروية والبلديات التي خرجت للعلن سابقا ، لو تم تقديمها للقضاء وتفعيلها. ..لا ظهر لكم منهم الأغنياء الجدد مابين ليلة وضحاها. .ويقولون لك الإقليم مهمش ومنسي. ..علينا وعليكم بس. .أما عليهم مادام لم يدخل فيهم قطار التغيير وزلزال ملكي فالامور ستزيد من حسن إلى احسن لهم. .الأغنياء الجدد