عبد الكريم زهرات/ صوت العدالة

ذكرت قناة روسيا اليوم، ان مياه الشرب الملوثة يمكن ان تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، واستندت في ذلك إلى منظمة مجموعة العمل البيئي ( EWG) التي صرحت بأن المواد الملوتة في مياه الشرب قد تؤدي إلى إصابة أكثر من 100 ألف شخص بالسرطان بين أفراد جيل واحد داخل الولايات المتحدة الامريكية فقط.

ويؤكد خبراء المنظمة أن السبب وراء الاورام الخبيثة مرتبط بالزرنيج والنواتج العرضية لمواد التعقيم والمواد المشعة مثل اليورانيوم والراديوم. ورغم أن المياه الجوفية تعرف تركيزا للمواد الملوثة ضمن الحود المسموح بها، إلا أنه مع مرور الوقت ستلحق الضرر بصحة الأنسان.

ويدعو نفس الخبراء إلى ضرورة تخفيض مستوى المركبات الملوثة في مياه الشرب للحفاظ على صحة الناس، حيث أكدوا أن خطر الإصابة بالسرطان بسبب هذه المواد، هو أعلى بدرجتين من المعدل الأساسي الذي يعادل حوالي واحد إلى المليون.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض السرطان، لا زال يقلق خبراء الطب في العالم، خاصة أمام تنامي العادات غير الصحية. ورغم المجهودات التي تقوم بها الدول من أجل الحد من ظاهرة السرطان، والتي أعطت أكلها في الكثير من الأحيان حيث بدأنا نسمع عن أناس استطاعوا ان يتغلبوا على هذه المرض الفتاك. رغم ذلك يبقى اتباع انظمة غذائية صحية وممارسة الرياضة والحد من الأسباب والعوامل المساعدة على ظهوره إضافة إلى الكشف المبكر والمنتظم من بين أهم اسباب الوقاية من هذا المرض. وقديما قيل ” درهم وقاية خير من قنطار علاج”