صوت العدالة – فن وثقافة

توجه الشبكة المغربية للتحالف المدني  للشباب نداء إلى رئيس الحكومة ،و إلى  رؤساء  الجماعات الترابية ، و وزير التربية الوطنية و التعليم العالي و التكوين المهني  وزير الداخلية،  و وولاة وعمال صاحب الجلالة و مدراء الأحياء الجامعية وجمعية رؤساء الجهات والجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات  بشكل مستعجل التدخل لفائدة التلاميذ المتفوقين في امتحانات البكالوريا وذلك من خلال تغطية بعض المصاريف الضرورية للتنقل و الإقامة  من أجل اجتياز مباريات الولوج إلى المعاهد والمدارس و الكليات ذات الاستقطاب المحدود والتي تتواجد في مدن  محددة  بعيدة عن مناطقهم .

 وتنبه الشبكة أن هذا المعطى  يشكل عبء كبير على الأسر المعوزة مما يدفع حالات كثيرة منها إلى صرف النظر عن تحقيق حلم أبناءها المبني على الاستحقاق و المشروع  لعدم قدرتها على تغطية  حجم هذه المصاريف الشئ الذي يؤدي إلى حرمانهم من فرصة اجتياز العديد من هذه المباريات لظروف اجتماعية صعبة.

وتؤكد الشبكة على أن دور المؤسسات الرسمية و المجتمع المدني مهم  في طرح هذا الموضوع بحس تضامني و اجتماعي وإنساني، وتجاوز الإكراهات التي يطرحها المجال  من أجل ضمان الحد الأدنى من  المساواة و تكافئ الفرص  الذي  يصطدم بمنطق الفوارق المجالية و الهشاشة الاجتماعية التي تكبل طموحات هذه الفئات من التلاميذ .

و تسعى الشبكة من خلال هذا النداء إلى خلق التفاتة تضامنية من قبل  مؤسسة الحكومة و الجماعات الترابية و السلطات المحلية من أجل   توفير وسائل النقل ، و كذا الإقامة كأبسط شروط  للحد الأدنى لتقليص عبء المصاريف  على الأسر الفقيرة التي تجد صعوبة كبيرة في توفيرها لأبناءها .

وتأمل الشبكة أن يجد هذا النداء تفاعل و تجاوب من قبل الفاعلين  من أجل فتح فرص التنافس بين جميع أبناء المغاربة  دون حيف أو تمييز أو فوارق  اجتماعية أو مجالية .

وتدعو الشبكة الحكومة إلى توسيع شبكة المعاهد و المدارس العليا ، والكليات ذات الاستقطاب المحدود على جميع جهات المملكة ، لتفادي ما يطرحه البعد المجالي من مصاريف صعبة على الأسر في ظل ضعف الطاقة الاستعابية للأحياء الجامعية، و ضعف منح الطلبة أمام ما تتطلبه تخصصات معينة من مصاريف دراسية كبيرة تتجلى في المراجع ، و مصاريف الكراء ، و التغدية …