سومية ابوالخير/صوت العدالة

انعقد مساء امس بأحد الفنادق بالدارالبيضاء ندوة صحفية كشفت فيها الجمعية المغربية لمحاربة السيدا عن موعد انطلاق الدورة 7 من حملة جمع التبرعات “سيداكسيون” والتي تنظم هذه السنة تحث الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس من 1دجنبر إلي 15 منه بمساهمة مجموعة من الفاعلين و الشركاء الذين تم تقديمهم في الندوة اضافة إلى تقديم معلومات عن كيفية المساهمة والتبرع بشتى الطرق المتاحة.

الحملة التي تقام كل سنتين اتخذ لها المنظمون شعار وهو “السيدا لا تزال هنا” في اشارة واضحة من الجمعية أن هذا المرض المزمن الذي يمكن التعايش معه بالادوية لازال يحصد سنويا العديد من الضحايا ليصل العدد الإجمالي للمصابين بهذا الداء إلى 20000 شخص 30 بالمئة منهم لا يعرفون حقيقة اصابتهم بالمرض كما أن 35بالمئة من الاصابات الجديدة تسجل سنويا في صفوف الشباب ما بين 15 و24 سنة كما اعتبرت الجمعية أن ممتهنات الدعارة والمثلين ومن يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن هم اكثر الفئات تعرضا للإصابة بالمرض.

مشيرة الى إمكانية تحقيق الحلم الذي تأسست من أجله الجمعية قبل 30 سنة وهو عالم بدون سيدا في افق سنة 2030 رغم ضعف التمويل الوطني والدولي الذي يضع المكتسبات في خطر للحد من عدد الاصابات الجديدة مم يجعل الجمعية مضطرة للاستثمار لتوفير الإمكانيات المادية.