صوت العدالة – فن وثقافة

وتتساقط أوراق أهل الفن في أقطار المعمور تباعا ، والذين أثروا السينما والغناء والمسرح ، وأخرهم فجر اليوم الإثنين 1 يوليوز الفنان عزت أحمد شفيق ابو عوف الذي أسلم الروح لباريها عن عمر71 سنة بأحد المستشفيات بمنطقة المهندسين بالقاهرة ، حيث كان يتلقى العلاج لأزيد من شهر ونصف بعد معاناة مع المرض الذي اشتد عليه منذ إجراءه عملية على القلب عام 2015 وكان قد تعافى منها لكن لتتدهور صحته في الأيام الأخيرة، حيث نعته نقابة المهن التمثيلية المصرية، وفنانون كثر من داخل ام الدنيا وخارجها ، ليقول في حقه الممثل شريف منير :” ستبقى دائما في قلوب كل من اثريت حياتهم بمواهبك ، وبذوقك وجمال شخصيتك “.
والراحل عزت ابو عوف ازداد سنة 1948 بمنطقة الزمالك إحدى أرقى الأحياء بالقاهرة ، تربى في بيت يعشق الموسيقى ووالده هو الملحن الشهير أحمد شوقي ابو عوف العميد السابق لمعهد الموسيقى العربية ، له إبنان كمال والمخرجة مريم ابو عوف وهو أخ الممثلة مها أبو عوف، وقد درس الطب في الجامعة ليتفرغ نهائيا للموسيقى على الأورج وانضم لفرقة Les petits chats, وبلاك كوست ليؤسس فريقا غنائيا ( 4 إم ) مع شقيقاته ، منى ، مها ، منال وميرفت دام لأكثر من 12 سنة .وقدم عددا من البرامج الحوارية مع الفنانين .
وكانت بدايته في التمثيل سنة 1992 مع المخرج خيري بشارة في فيلم ( أيس كريم في جليم) ، لتتوالى مسيرته الفنية في بطولة أكثر من 80 فيلما من بينها : الدكتاتور، اسماعيلية رايح جاي، إشارة مرور ، بخيت وعديلة ، ليلة ساخنة ، اسرار البنات ، طيور الظلام ، تطلع حلوة ..وكذا المسلسلات التلفزيونية وأشهر أدواره في:” هوانم جاردن سيتي ، زيزينيا ، اوبرا عايدة ، عباس الأبيض في اليوم الأسود “…
وكان الراحل عزت ابو عوف بصدد إنهاء تصوير فيلم: ” كل سنة وأنت طيب ” مع النجم تامر حسني، وتصوير مسلسل ” بالحب هنادي” مع الفنانة سميرة أحمد، في انتظار عرض مسلسل السر لأول مرة .
و للإشارة فقد تولى رئاسة مهرجان القاهرة الدولي لسنوات، ويرجع له الفضل في إكتشاف المطرب محمد فؤاد و تعاونه الفني مع المطرب عمرو دياب .
وسيشيع جثمان فقيد الفن والسينما بعد صلاة الظهر بتوقيت القاهرة من مسجد السيدة نفيسة ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.