سات تيفي – بقلم – عبد اللطيف الباز

بعد غياب دام ست سنوات بات فريق نادي رجاء بني ملال لكرة القدم قاب قوسين أو أدنى من التربع على تحقيق حلم الجماهير الملالية المتعطشة للصعود الى بطولة الإحترافية الأولى وذلك عقب تغلبه على شباب أطلس خنيفرة في قمة المتناقضات بديربي الجهة برسم منافسات الجولة 29من البطولة القسم الوطني التاني، وتمكن فارس عين اسردون من توقيع هدفين لصفر خلال المباراة التي جمعت بين الطرفين على أرضية المركب الرياضي الشهيد أحمد الحنصالي ببني ملال و شهدت جمهور قياسي حيت امتلأت كل جنبات الملعب عن آخرها، الأهداف تمكن من تسجيلها كل من وسام البركة في حدود دقيقة 33 بتسديدة داخل القدم لجهة يسرى لم تترك اي حظ للحارس كشا يعقوب وكما استحوذ فريق رجاء بني ملال على مجريات أطوار هده المباراة ومع بداية الشوط الثاني نزل الرجاء الملالي من جديد بكل تقله نحو إتجاه مرمى الخصم وتمكن من توقيع الهدف التاني في دقيقة 64 بواسطة عبد الصمد النياني . ويكون فريق الرجاء الملالي بهاته النتيجة قد خطا خطوات كبيرة لتجاوز فرق المطاردة ويكون أكبر المستفيدين برسم الدورة . ويعود الفضل في تحقيق الفريق الملالي لهاته النتائج الباهرة للجماهير الملالية التي اتتت فضاء جنابات المركب الرياضي الشهيد أحمد الحنصالي وعقب إجراء الجولة 29 رفع رجاء بني ملال رصيده برصيد 50 نقطة في سبورة الترتيب متمركزا في الصف التاني بفارق 4 نقاط عن المتزعم نهضة الزمامرة الذي حقق الصعود رسميا زوال اليوم على حساب سيدي قاسم بهدف لصفر ليصبح رصيده 54نقطة.