صوت العدالة – محمد أشكور

 

في خطو إستحسنتها الفعاليات المدنية والجمعوية بمدينة مرتيل قام رئيس الجماعة الترابية لمرتيل بمبادرة تنظيم إفطار جماعي على شرف عمال وموضفي الجماعة الترابية لمرتيل مساء الأربعاء 13 يونيو 2018 ، حضر اللقاء أيضا عدد كبير من الفعاليات الجمعوية والمدنية بمدينة مرتيل قدر عدد الجمعيات التي حضرت الحفل ب93 جمعية بالإضافة للمصالح الخارجية ، حيث وصل عدد المستفيدين من هذا الإفطار الجماعي 480 فرد ، وهي المبادرة التي قام بها رئيس الجماعة الترابية لمرتيل السيد هشام بوعنان وحسب تصريح ادلى به فإن مصدر تمويل الإفطار الجماعي من ماله الخاص ،وليس من مال الجماعة ، يقول السيد هشام بوعنان الحفل يأتي في إطار خلق عرف جديد يقوي علاقة الرئيس بموضفي وعمال الجماعة و يتواصل اكثر مع فعاليات المجتمع المدني التي نعتبرها شريكا رئيسيا في عملية تدبير الشأن المحلي حيث قمنا باستدعاء جميع جمعيات المجتمع المدني المتواجدة بتراب جماعة مرتيل .


من جهة أخرى قام رئيس الجماعة الترابية لمرتيل وفي تأكيده دائما على خلق أعراف جديدة في عملية تدبير الشأن المحلي للمدينة بتنظيم حملة لتحاقن الدم يوم الثلاثاء 12 يونيو بالجماعة الترابية لمرتيل شاركت فيها 80 جمعية ، وليست هذه المبادرات الوحيدة بل أيضا قام السيد هشام بوعنان بتنظيم لقاء تواصلي مفتوح مع ساكنة المدينة حيث بلغ عدد المداخلات لأكثر من 40 مداخلة ودام اللقاء ل أربع ساعات مباشرة بعد صلاة العشاء ، ثلاث أنشطة متوالية وفي أسبوع واحد لم يسبق لرئيس جماعة ترابية ان قام بإحداها ، وقد عبرت عدد من الفعاليات السياسية والحزبية والجمعوية بمدينة مرتيل عن النهج الجديد الذي اتخده رئيس الجماعة الترابية لمرتيل و الذي يعتبر احد أبناء مدينة مرتيل الذين ازدادوا بالمدينة ودرسوا بالمدرسة العمومية وانخرطوا في العمل الجمعوي والنقابي والسياسي ، فهل يعتبر المسار التاريخي والمهني للسيد هشام بوعنان بالمدينة سبب لخلق تنمية حقيقية بالمدينة بمشاركة الفعاليات المدنية ؟

.