بقلم بدر التباع*

أظهرت نتائج دراسة حديثة أن مستويات هرمون الجوع ترتفع مساء عند البشر؛ بينما ينخفض بشكل ملحوظ ما يسمى بهرومونات الشبع؛ مما يسبب ميل الأشخاص إلى الإفراط في تناول الطعام مساء؛ وهدا يتسبب بدوره في السمنة بحسب ما نشر في المجلة الدولية للسمنة.

وأجرى مجموعة من الباحثون هده الدراسة تحت إشراف الباحث الكبير “جونز هوبكنز مديسين” عبر سلسلة من التجارب على مجموعة صغيرة مكونة من 10 رجال ممن يعانون زيادة الوزن؛ و13 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما وخلص الباحثون إلى أن الناس قد يكونون أكثر عرضة لتناول الطعام بسبب زيادة مستويات هرمون الجوع خلال الجزء الأخير من اليوم بحسب صحيفة “ذا اندبندت” البريطانية.

*صحفي متدرب