عبد الكريم / صوت العدالة

في بلاغ لها، أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن حرب الطرق أسقطت في الفترة الممتدة ما بين 2 و 8 شتنبر الجاري حوالي 19 قتيلا و1821 جريحا، منهم 77 شخصا جروحهم بليغة، وذلك في 1374 حادثة سير داخل المناطق الحضرية.

وحسب نفس المصدر فإن أسباب هذه الحوادث تعود إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسياقة في حالة سكر، والسير في يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز المعيب.

وقامت المديرية بتسجيل حوالي 48 ألف و 509 مخالفة في إطار عمليات المراقبة والزجر ، وإنجاز 11 ألف و603 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 36 ألف و906 غرامة صلحية، وتحصل من خلال هذه العملية مبلغا وصلا إلى 7 ملايين و480 ألف و525 درهما، أما عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي فقد وصل إلى 4554 عربة، في حبن بلغ عدد الوثائق المسحوبة 6815 وثيقة، وأخضعت 234 مركبة للتوقيف .

فمتى ستتوقف هذه الحروب التي تخلف ضحايا كل أسبوع، تتجاوز ضحايا الحروب الدائرة في مختلف أنحاء العالم، ومتى ستتغير العقليات من مرحلة التهور وعدم مراعاة العواقب إلى مرحلة العقل والتحكم.