محمد قريوش_صوت العدالة

في اطار البرنامج الوطني الذي يستهدف بالأساس التقليص من مواعيد العمليات الجراحية المبرمجة على مستوى المؤسسات الاستشفائية الجهوية والاقليمية و على المستوى الوطني ،و حسب الدكتور الزويني فإنه تبعا لتعليمات و توجيهات السيد المدير الجهوي للصحة فاس مكناس من خلال الاجتماع الأخير بثاريخ 2 أبريل 2019 ،ثم اليوم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس إعطاء الانطلاقة للحملة الطبية في الجراحة و التي ستمتد لخمسة أيام تجندت فيها الاطقم الطبية و التمريضية والتي سيستفيد منها أكثر من ثمانين مريض، حيث ثم إجراء 25 عملية جراحية متنوعة في اليوم الأول، و تجدر الإشارة أنه سيتم على مدى خمسة أيام تكثيف البرنامج الجراحي اليومي حتى يتسنى استفادة كل المرضى التي تم تشخيص حالتهم سابقا داخل المستشفى أثناء الاستشارات الطبية.
الدكتور الزويني نوه في تصريحه بمجهودات المديرية الجهوية من خلال مواكبتها الفعلية لهذا البرنامج الوطني و كذا الأطر الطبية و التمريضية التي ساهمت في إنجاح هاته العملية.
الملفت في هذه الحملة و الذي يعتبر سابقة هو تطوع ممرضات و ممرضين متقاعدين عملو سابقا بالمستشفى في صورة راقية للتضحية و حب المهنة و استمرار العطاء رغم تقدم السن.
و تبقى المبادرة فريدة من نوعها يجب نسخها و تعميمها في باقي مستشفيات المملكة التي تعرف مواعيد إجراء العمليات الجراحية تواريخ أقل ما يقال عنها خيالية