المصطفى مخنتر – صوت العدالة

 

أعلن رئيس الحكومة إدوارد فيليب أنه سيجمد الضرائب المفروضة على الوقود لمدة ستة أشهر قصد إتخاذ إجراءات موازية ،ستتخدها الحكومة عما قريب، وهذه هي أول مرة يتراجع فيها الرئيس الفرنسي عن قراراته تحث ضغط الشارع
وتجدر الإشارة أن التوتر بلغ دروته لين الأمن وأصحاب السترات الصفراء ، بعد انضمام حشود جديدة الى الإحتجاجات ،كا هذا يأتي في سباق طويل مع العلاقة المضطربة بين الأمن وأصحاب السترات الصفراء ،حيث اعتقل الأمن 200 شخص منهم وسط العاصمة باريس واشتدت الحتجاجات ببن الشرطة وامحتجين المطالبين بالتراجع عن فرض ضرائب على الوقود ، واستقالة الرئيس الفرنسي ،هذا الأخير الذي وعد بإجراء محادثات على مدى ثلاثة أشهر حول استغناء فرنسا على الوقود من دون الإضرار بالقدرة الشرائية للطبقة المتوسطة والفقيرة .