صوت العدالة -الرباط / مكتب الجهة

 

شكلت الدورة المنظمة لفائدة أطر إدارات مجالس جهات إفريقية خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر 2018 حول موضوع “التمويلات الأجنبية للمشاريع”، المرحلة الأولى من خطة تشغيل ” خدمة الدعم والاستشارة ” ، التي وضعتها الجمعية الدولية للجهات الفرنكوفونية من أجل الاستجابة للحاجيات المعبر عنها من قبل الأعضاء، والتعاطي بفعالية مع آليات الاستفادة من الصناديق الدولية المخصصة لمشاريع التنمية.
وفي كلمة بالمناسبة، نوه السيد عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، الذي يشغل أيضا منصب رئيس مجموعة العمل الاقتصادية بالجمعية المذكورة، (نوه) بتنظيم هذه الدورة التي من شأنها تقوية قدرات الأطر الإدارية التي تضطلع بدور مهم في تنزيل البرامج التي يعدها المنتخبون، مشيرا إلى أن هناك صناديق مالية دولية ترصد مبالغ مالية كبيرة بإمكانها تقديم مساعدة مالية كبيرة بشرط أن يكون الأطر و المنتخبون على دراية جيدة بكيفية إعداد ملفات المشاريع”.

ومن جهته، أبرز السيد عبد الكبير برقية، نائب رئيس مجلس الجهة والأمين العام للجمعية الدولية للجهات الفرنكوفونية، أن الهدف من هذه تنظيم هذه الورشة يتمثل في تكوين هذه الأطر من قبل خبراء رفيعي المستوى، ومدها بالأدوات المنهجية التي تسمح لها ببلورة مشروع تنموي يمكن تمويله من قبل الجهات المانحة، موضحا بأن مثل هذه التكوينات تعد فرصة لتعزيز التواصل وتبادل الخبرات والمعرفة والممارسات الجيدة بين مختلف الجهات، على المستويات الاقتصادية والسياسية والمالية والبيئية، بهدف تطوير مشاريع تنموية جديدة.
من جانبها، وبعدما أعربت عن امتنانها لاحتضان جهة الرباط سلا القنيطرة لهذه الورشة، أبرزت مديرة الجمعية الدولية للجهات الفرنكوفونية، السيدة كريستين تافانو ، بأن الأمر يتعلق بتكوين أطر ومنتخبي الجهات من أجل تمكينهم من الولوج للتمويلات الدولية، وتنفيذ المشاريع المبرمجة من أجل تحقيق التنمية.