صوت العدالة – يوسف بلحسن/ تصوير : أشكور محمد

 

مبادرة جميلة تلك التي أشرفت عليها جمعية الصيد البحري بمرتيل بتنظيمها لمعرض للفن التشكيلي لفنان مرتيل عبد الواحد أشبون .المناسبة هي الذكرى ال 26لتأسيس هذه الجمعية الرائدة التي تحمل هم بحر مرتيل وبحارته وواديه التاريخي ومينائه النهري الشهير ( الذي دمرته ايادي الدمار بوطننا العزيز مند عقود قليلة بعدما كان يعد قي القرن 17و16 احد اكبر الموانئ بالمغرب كله).
جمعية البحارة قررت ان تجعل من لوحات الفنان التشكيلي اشبون عبد الواحد محور احتفالاتها وحسنا فعلت .وفي حفل الافتتاح قال فنان مرتيل عبد الواحد اشبون .:”لا يمكنني ان ادعي انني انجزت هذه الأعمال التشكيلية لبحر وبحارة مرتيل الشرفاء ولميناء مرتيل التاريخي ..بوحدي .لا .ان هذه الأعمال ما هي الا اعتراف بافضال هؤلاء الرجال. وهم الذين فرضوا علي وعلى ريشتي وجودهم ولذلك تمكنت من رسمهم واملي ان تستمر هذه اللحمة من الحب والاخاء بين ابناء مرتيل
وبحارته بالخصوص …”
واكد الاخ ياسين العضو الفاعل بجمعية البحارة على ان هذا الاحتفال السنوي للجمعية هو اعتراف برجالاتها وبكفاحهم اليومي من اجل لقمة الخبز في ظروف قاهرة وصعبة وان معرض الصور المنظم بالمناسبة سيؤرخ حتما لهذه المرحلة وسيمرر فكرة ان الذاكرة الجماعية لا يمكنها ان تنسى ابناء مرتيل وتاريخهم وبحرهم وواديهم ومينائه النهري …


فعاليات كثيرة حضرت حفل الجمعية وعبرت كلها عن امتتنانها وتشكراتها لتواصل بحارة مرتيل مع المجتمع المدني وانفتاحهم..
واعترافا بدورهم الاعلامي في التعربف ببحارة مرتيل وأنشطتهم تم في هذا الحفل تكريم بعض اعلاميي المدينة وهم .سعيد المهيني .حسن الفيلالي ويوسف بلحسن .
نشير الى ان معرض الفن التشيكلي لبحارة وادي مرتيل ييتمر بقاعة الاندلس مع اقتراح فكرة ان يتم نقله مستقبلا الى معارض اخرى بتطوان و خارجها.