صوت العدالة – عبد السلام اسريفي/ بلاغ

على إثر الفاجعة التي اهتزت لها ساكنة تيفلت الجمعة الأخير،المتمثلة في قتل عسكري سابق لأمه بواسطة آلة حادة ( الشاقور) بحي الرشاد ،وبعد اعتقاله من قبل أمن تيفلت بالمحطة الطرقية ،أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني البلاغ التالي:

تمكنت مصالح مفوضية الشرطة بتيفلت، صباح اليوم الأحد 25 غشت الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 40سنة، سبق له الخضوع للعلاج النفسي خلال فترات سابقة، وذلك للاشتباه في تورطه في واقعة الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت في حق والدته.

وكانت مصالح الأمن الوطني بتيفلت قد فتحت أول أمس الجمعة بحثا قضائيا لتحديد ظروف وملابسات تعرض الضحية لضربات قاتلة باستعمال أداة حادة، تسببت في وفاتها في الحين، وهي الأبحاث التي مكنت من توقيف المشتبه فيه صباح اليوم بالمحطة الطرقية بنفس المدينة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة المحلية للشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.