صوت العدالة – متابعة – عبد اللطيف الباز

في إطار حركات التحرر وترسيخ مبادئ دولة القانون وحماية الحريات في المغرب العربي.تحتضن جمهورية تونس الشقيقة أشغال للمؤتمر الرابع والعشرين للإتحاد المحامين العرب في الفترة الممتدة مابين 15 الى 17 مارس 2019 تحت شعار: “المحاماة وحماية قضايا الأمة تحقيقا للعدالة”حيت تعدّ فعاليات هدا المؤتمر تأكيدا على الحرص المتواصل على تعميق العلاقات والروابط مع بلدان الجوار وتماشيا مع مقتضيات الخطة الوطنية لدعم التعاون لذى المغرب العربي».
وتضمن برنامج المؤتمر في يومه الأول اعمال المكتب الدائم، وفي اليوم الثاني تم إفتتاح المؤتمر وأعمال اللجان، بينما تضمن اليوم الثالث إحتفالية يوم المحامية العربية.
وشمل المؤتمر أربع لجان هي: لجنة الحريات وحقوق الانسان، و لجنة فلسطين ومقاومة التطبيع، و لجنة توحيد التشريعات العربية، ولجنة الشباب.وقد شهد المؤتمر حضور عميد المحامين وأمين العام للاتحاد المغاربي وأعضاء الهيئة الوطنية للمحامين ورئيس الإتحاد للمحامين ونقيب هيئة المحامين ببني ملال ذ / محمد اليماني ونقيب المحامين بكل من الجزائر والمغرب وموريتانيا ومحامين يمثلون البلدان العربية وثلة من عمداء المحامين السابقين ولجنة المرأة والطفولة.وقد تميز اليوم الجمعة 15مارس الجاري عن إعلان عميد المحامين التونسيين عامرالمحرزي، على دور المحاماة وتأسيس إتحاد مغاربي يظم كل نقابات المغرب والجزائر وموريتانيا والهيئة الوطنية للمحامين بتونس وقد تم الامضاء على محضر تكوين الإتحاد وتعيين تونس بالإجماع مقرا دائما له والعميد عامر المحرزي أمينا عاما