صوت العدالة: عبد السلام العزاوي

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بمدينة أصيلة، يوم أمس الأحد، من توقيف خمسة مواطنين، ينحدون من دول جنوب الصحراء الإفريقية، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية، تتعلق بالإقامة غير المشروعة بالمغرب والنصب والاحتيال والاحتجاز.
بحيث أوقف امن أصيلة، أربعة من المشتبه فيهم، كانون داخل شقة معدة للقراء، وبرفقتهم الشخص الخامس، المحتجز عندهم مكبلا.
فوفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الذي توصلنا بنسخة منه، فقد كشفت الأبحاث والتحريات المنجزة، بكون الشخص الأخير، تسلم الأفارقة الأربعة، مبالغ مالية تناهز 1500 أورو للفرد الواحد، من أجل تهجيرهم بطريقة غير شرعية في اتجاه أوروبا.
ليتم الاحتفاظ بالأشخاص الخمسة، تحت تدبير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة بالمدينة، بهدف استكمال البحث معهم، لمعرفة جل ظروف وملابسات هاته النازلة.
للإشارة فمجريات العملية، وقعت بمدينة أصيلة، المعروفة بكونها آمنة، ومتوفرة على جل شروط الراحة، لاسيما والحادث تزامن مع تنظيم فعاليات الدورة الواحدة والأربعين للموسم الثقافي والفكري الدولي لأصيلة. الذي ع فقد الكثير من إشعاعه، بسبب إعادة تقديم نفس الفقرات والبرامج، مما يجعل المتلقي يحس بالملل.