جددت رئاسة جامعة الحسن الأول بسطات؛ ممثلة في شخص رئيسها، وهيئة المحامين بالدار البيضاء؛ ممثلة في شخص نقيبها الأستاذ حسن بيروين؛ التوقيع على شراكة فعلية بين رئاسة الجامعة؛ وهيئة المحامين بالدار البيضاء، وذلك بغية تأكيد الإطار المرجعي الذي يسمح للمؤسسات الجامعية التابعة لجامعة الحسن الأول؛ باستقبال السيدات والسادة المحامين وأعوانهم لدى هيئة المحامين بالدار البيضاء، بهدف دعمهم بالتكوين والتأهيل في إطار دورات التكوين المستمر؛ بجميع التخصصات التي تخدم التأهيل المعرفي لهؤلاء؛ وفقا لما تقضي به النصوص المنظمة للتعليم العالي.

وتندرج هذه الخطوة في إطار انفتاح الجامعة على محيطها؛ من أجل خلق جسور التواصل مع مختلف المتدخلين في تدبير الشأن القضائي؛ وذلك من خلال تبني المقترحات الرامية إلى تكوين وتأهيل الأطر البشرية العاملة في المجال؛ لرفع كفاءتها ومردوديتها العلمية والمهنية؛ وفقا لمناهج علمية حديثة تؤسس للمفاهيم الراهنة في التدبير؛ وتستجيب وتساهم وتتفاعل مع المبادرات الوطنية للتنمية البشرية والإرادة الملكية السامية في تحديث الإدارة والقضاء؛ ومع الأهداف التي تسعى هيئة المحامين بالدار البيضاء إلى تحقيقها في ميدان التكوين؛ والتي تستلزم تظافر الجهود بين كافة المتدخلين لتوظيف الموارد والوسائل التي من شأنها أن تؤدي لتحقيق الأهداف المتوخاة في هذا المجال.