أكد بنك المغرب بأن مستوى المخاطر الماكرو-إقتصادية يظل معتدلا على العموم في سياق يتميز بتحسن النشاط الإقتصادي العالمي.

و أوضح البنك المركزي في بلاغ أصدره في ختام أشغال الإجتماع السابع للجنة التنسيق والرقابة على المخاطر الشمولية الذي انعقد الخميس بالرباط أنه فيما يتعلق بالأوضاع الخارجية فقد تراجع عجز الحساب سنة 2017 لاسيما بفضل تقلص العجز التجاري وارتفاع مداخيل السياحة وتحويلات المغاربة المقيمين في الخارج.