محمد البشيري/ صوت العدالة

 

في أول خروج إعلامي له، علق الامين العام و رئيس الحكومة السابق عن حزب المصباح ، عبد الاله بنكيران، حول قضية القيادية العضو بحزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم ) أمينة ماء العينين، حول صورها الباريسية بدون حجاب و هي ترقص على هواها و التي أثارت جدلا كبيرا داخل و خارج البلاد. كيف كيقولو “اللي تطوف ما تغزل الصوف..!!

و خلال تصريح للصحافة ، أدلى به عبد الاله بنكيران على هامش حضوره لأشغال المجلس الوطني المنعقد يومه السبت بسلا: ”خلع ماء العينين لحجابها قرار شخصي، وهاد القرار بينها وبين الله ولا دخل للقانون و لا للحزب في ذلك، اذن منها لله، حنا كحزب سياسي معندناش دخل بالموضوع”. المهم عيني فيه و ما قديت عليه..

و استغرب رئيس الحكومة السابق بنكيران جميع الأشخاص الذي عبروا عن مساندتهم لماء العينين بعد تداول صورها، قائلا في هذا الصدد:”الاخوان اللي ساندوها معندهومش الحق، علاش يساندوها؟ هي راها قادة براسها وقادرة تدافع على نفسها ومواقفها” مسترسلا في معرض حديثه للصحافة على أن الحزب ليس خاصا بالمحجبات فقط، بل هو للجميع. “اللي شفتيها بسعدها عرفها كتكمل من عندها..