في إطار مواكبة مصالح المديرية العامة للمنشورات المتعلقة بالشأن الأمني، تم رصد مقال بأحد المواقع الإلكترونية، نشر بتاريخ يوم: 03 يوليوز 2018، يستفاد من خلاله أن شقتين تعرضتا للسرقة بالكسر على مستوى إقامة البركة بسيدي مومن بنفوذ منطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء.

وقد تبين أن مصالح المنطقة الأمنية سيدي البرنوصي، قامت بالإجراءات المتعلقة بتلقي الشكاية والمعاينة بالشقتين المذكورتين، يوم 02 يوليوز الجاري، وأجرى تقنيو مسرح الجريمة مسحا بعين المكان لتحصيل كل ما يمكن استغلاله في البحث، حيث أسفرت الخبرة العلمية و التقنية المجراة في الموضوع عن تحديد الهوية الكاملة و المكانين المضبوطين الذين يتوارى فيهما عن الأنظار كلا المشتبه فيهما.

وعليه باشرت مختلف الوحدات التابعة لمصالح منطقة أمن سيدي البرنوصي عمليات أمنية متزامنة تمكنت من خلالها، يوم 05 يوليوز 2018، من إيقاف المشتبه فيهما الذين يبلغان من العمر 17 و 32 سنة ويعتبران من القاطنين على مقربة من الشقتين موضوع السرقة.

هذا وقد تم وضع المشتبه فيهما على التوالي تحت المراقبة و الحراسة النظرية، بغية تقديمهما أمام النيابة العامة المختصة التي كانت تشرف على البحث منذ بدايته.