جريدة صوت العدالة- بهيجة بوحافة

 

حسب مصادر مطلعة أعطى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش تعليماته للجهات الأمنية بالمقاطعة الثانية بقلعة السراغنة بتنسيق مع السيد وكيل الملك بابتدائية قلعة السراغنة العمل على نقل جثة الطفلة “هدى. ع” البالغة من العمر قيد حياتها ثلاث سنوات ضحية الاغتصاب الوحشي والمشتبه في وفاتها بلسعة عقرب لمستودع الأموات بباب دكالة بمراكش من اجل العمل على مباشرة التشريح للتأكد من الأسباب الحقيقية التي أدت لقتله، و أضاف ذات المصدر ان عناصر ورئيس المركز الترابي للدرك الملكي بكازيط التابع لدائرة بني عامر، استمعوا طيلة يوم أمس الاثنين لعدد عدد من الأفراد ضمنهم مقربين جدا من الهالكة، حول تهمة هتك عرض الطفلة قبل شبهة اصابتها بلسعة عقرب ونقلها الى قسم الانعاش في حالة حرجة قبل ان تلفظ انفاسها الاخيرة صباح يوم امس، بالمستشفى الإقليمي بقلعة السراغنة.

وعلمت الجريدة أن الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي كازيط استنادا إلى جملة من المعطيات المتوفرة والتي استقيناها من بعض المقربين من الطفلة الضحية، تفيد شبهة تورط شخصين مقربين جدا من عائلتها بتهمة هتك عرضها في المدة الاخيرة، من جهة اخرى، أعلنت جمعيات مهتمة بحقوق الطفل، نيتها إصدار بيانات رسمية في القضية حالما تنتهي الجهات الامنية والسلطات القضائية من مسطرة البحث التمهيدي والإعلان عن الأسباب الحقيقية للوفاة وأسماء وصفات المتهمين الحقيقيين في هتك عرض طفلة لايتجاوز عمرها ثلاث سنوات.