صوت العدالة – اسريفي عبد السلام /متابعة

 

على إثر اعتقال الأستاذ الذي ظهر في شريط مصور وهو يعنف تلميذة داخل الفصل، وموقف الوزارة والمديرية الاقليمية من الموضوع، ردت النقابات التلعيمية في بيان ناري، اعتبرت فيه ما قامت به الوزارة والمديرية الاقليمية للتربية والتعليم  مجانب للصواب، وفيه ظلم وحيف للأستاذ،بل  تشجيعا على الشغب والعنف داخل المدارس  ، و استنكرت بالتالي  تصريحات المفتش العام لوزارة التربية الوطنية ببيت التلميذة قبل انتهاء البحث.

وتطالب النقابات التعليمية إطلاق سراح الأستاذ الذي قالت عنه أن ملفه خال من اي تأديب او اي متابعة ادارية، والاستماع الى كل الأطراف بما فيهم الشهود.

وقد خلفت عملية اعتقال الأستاذ ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن البعض من رجال التعليم عبر على صفحته عن سخطه وعدم رضاه على الطريقة التي تعاملت بها الوزارة والمديرية الاقليمية للتربية والتعليم مع موضوع الأستاذ.