صوت العدالة: عبد السلام العزاوي

بعد أن تعززت طنجة، مؤخرا بثلاثة مرافق صحية، يتعلق الأمر بقسم المستعجلات الجديد بمستشفى محمد الخامس بالمدينة، ثم المركز الصحي القروي بحجر النحل، وكذا المركز الصحي (ظهر القنفوذ).
افتتح بشكل رسمي يوم الجمعة 19 ابريل 2019، مركز الفحص بالأشعة الشمال بطنجة، المتوفر على أجهزة متطورة وحديثة في المجال الفحص، من قبيل الراديو، السكانير. بهدف الكشف عن أمراض الثدي، ثم قياس هشاشة العظام، وكذا فحص الأسنان.
إذ يعد مركز الفحص بالأشعة الشمال، إضافة نوعية لطنجة، والجهة ككل، بحكم عمله بوسائل متطورة جدا، تمكن من تبيان الكشف في حينه، دون مضيعة للوقت، للوافدين والوافدات عليه. كما سيساهم في تجويد الخدمات الطبية، وتلبية حاجيات ساكنة طنجة والمتوافدين عليها من المغرب والأجانب.
بحيث سيسهر على المركز ثلاثة أطباء متخصصين في المجال، ومتوفرين على شواهد عليا من معاهد متخصصة، وتجربة ميدانية مهمة، يتعلق الأمر بأسماء بوزيان، شوار حيون، ثم الدكتور احمد بنسودة، الذي قرر العودة إلى المغرب، بعد دراسته في بلجيكا، وعمله بها لسنوات. فضلا عن ثلاثة عشرة من الموارد البشرية الأخرى، الممرضين والتقنيين فالمكلفين بالاستقبال.
الشيء الذي سيخفف من الضغط الحاصل على المستشفى الجهوي العمومي بالمدينة، مع ساكنة طنجة وجهة الشمال، دون تحملهم عناء السفر إلى الرباط أو الخارج، بغرض أخذ فحوصات.

.