صوت العدالة – وهيبة أيت زري

 

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اجتماعا مساء أمس الثلاثاء 15 ماي الجاري بالمقر المركزي في الرباط، برئاسة الأمين العام السيد إلياس العماري.
وبعد تدارس المكتب السياسي الأوضاع الداخلية للحزب تم الاستماع لعرض السيد الامين العام للحزب والذي أكد خلاله مجددا على تشبته باستقالته، وتم الاستماع لمقترحات توصيات تقرير اللجنة المكلفة بالنظر في مخرجات الدورة 22 للمجلس الوطني، والمقرر عرضه على أعضاء المجلس في الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني بتاريخ 26 من ماي الجاري.
وعبر المكتب السياسي عن انخراط جميع أعضائه في توفير الشروط المؤسساتية والتنظيمية لإنجاح دورة المجلس الوطني، مستحضرين التشبث بالمشروع الديمقراطي الحداثي للحزب ووحدة صفوفه.
كما استنكر تعامل الحكومة مع المطالب الاجتماعية، وطريقة تدبيرها للاحتجاجات التي تضرب في الصميم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لفئات واسعة من الشعب المغربي، وتجهز على المكتسبات الحقوقية،
كما دعوا الحكومة إلى الانصات لنبض المجتمع وتحمل مسؤوليتها في ضمان العيش الكريم للمواطنين.