صوت العدالة – عبد السلام العزاوي
أكد متدخلون في اللقاء المنظم من طرف جمعية مسري ومكوني الموارد البشرية بالشمال، بشراكة مع المعهد الدولي للتقييم الاجتماعي بالمغرب، على ضرورة اعتماد المقاولات المتواجدة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، على التقييم الاجتماعي، لكي يتسنى معرفة انضباط الشركة، مع القواعد العامة، ومدى احترامها للضوابط التشريعية وقانون الشغل،، فالحفاظ على البيئة، للمساهمة في التنمية الاقتصادية للمغرب.
بحيث عرف اللقاء المنظم بأحد الفنادق المصنفة بعاصمة البوغاز، مساء يوم الثلاثاء 08 أكتوبر 2019، مداخلة كل من: الفرنسي جون ماري بيري، المتخصص في تدبير الموارد البشرية المعاصرة، شكيب بنطالب مدير المعهد المغربي، دليلة الهواري خبيرة في المجال بمجموعة من الشركات.
فقد أوضح عثمان القاسمي رئيس جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية بالشمال، بكون استثمار أي مبلغ من لدن المقاولة في التدبير الاجتماعي يمنحها قيمة مضافة، ومردودية على المستوى القريب والمتوسط والبعيد.
وفي تصريحها لنا، أكدت دليلة الهواري، الخبيرة والمستشارة في ميدان الموارد البشرية ، على وجوب تكوين الشباب العاملين بالشركات بجهة الشمال في مجال التدبير الاجتماعي، نظرا لأهميته بالنسبة للمقاولة والمسؤولين والمستخدمين. وذلك بحكم حاجة المقاولات في جهة طنجة تطوان الحسيمة، بمبدأ التقييم الاجتماعي، في الوقت الراهن، وفي المستقبل بشكل كبير.