صوت العدالة – مراكش

 

بعدما جاء المركز بمجموعة من التقارير حول الوضع الحقوقي بالمغرب التي كانت موضوع تقارير عدة منظمات دولية وكذا وزارة الخارجية الامريكية حول التراجعات الحقوقية في جل المجالات، علمت الجريدة من مصادر جد مطلعة ان المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يستعد لوضع ملفه وتسجليه لدى الهيئة الاممية بالولايات المتحدة الامريكية بواشنطن .
فبعد مؤتمره الاخير بتاريخ 30/6/2018 والذي تم فيه تجديد الثقة بالحقوقي محمد المديمي رفقة اعضاء مؤسسين للمركز والذين ابانوا عن نضالاتهم المستمية في فضح زمرة الفساد والمفسدين في جل القطاعات وتفجير قضايا حقوقية وملفات كانت من الطابوهات المسكوت عليها لم يتجرٱ على الاقتراب منها من قبل اي اطار او جمعية حقوقية على سبيل المثال لا الحصر ملف الاغتناء الغير مشروع و الفساد داخل الجهاز القضائي و ملف بطائق الانعاش والنقل المزدوج بوزارة الداخلية وملف الفساد في قطاع الصحة واخرها المستشفى العسكري ابن سينا بمراكش، هاهو المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يشتغل من بوابته خارج ارض الوطن من خلال فرعه ببروكسيل والتنسيق معه على ان يصل الى الولايات المتحدة الامريكية بواشنطن بشكل مباشر لكي يتقوى ويسمع صوته ويصل كلمته في مجاله الحقوقي الذي ينادي بالحرية والعدالة الاجتماعية والمسواة.