عبدالله الكواي /سات تيفي

عقد المجلس الإقليمي لسيدي بنور ، صباح يوم الجمعة 15 مارس الجاري دورة استثنائية بقاعة الاجتماعات بدائرة سيدي بنور، ترأس أشغالها ، رئيس المجلس السيد عبد القادر قنديل ، وبحضور الكاتب العام لعمالة ، والمديرة الإقليمية للشباب والرياضة ، و أعضاء المجلس، حيث كان التصويت بالإجماع على جميع النقط .

و تضمن جدول أعمال ذات الدورة الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي ووزارة الشباب والرياضة لإنجاز ملاعب القرب بالعالم القروي والشبه الحضري بإقليم سيدي بنور والتداول في البروتوكول المتعلق بتمويل وتنفيذ برنامج ملاعب القرب بالوسطين القروي والشبه الحضري بإقليم بسيدي بنور، التداول بشأن برنامج ملاعب القرب والدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية بين المجلس الإقليمي ومحامي لتمثيله أمام مختلف المحاكم المملكة. وبعد مناقشة النقط وإبداء الملاحظات والاقتراحات و التدخلات من طرف أعضاء المجلس ،تمت المصادقة والتصويت بإجماع أعضاء المجلس الحاضرين على كافة النقط المدرجة ضمن جدول الأعمال نقطة بنقطة. وأكد السيد عبد القادر قنديل ، في كلمة له بالمناسبة على أن أشغال هذه الدورة التي تعتبر استثنائية على جميع المقاييس، تعد إضافة نوعية ستقوي من عملية التواصل بين مختلف مكونات المجلس ، كما ستعطي دفعة جديدة لصيرورة عمل المجلس التي تقوم على العمل التشاوري و التشاركي .

وأشار السيد الرئيس على أن المجلس الإقليمي حريص على خلق منظومة تعاقدية بين جميع مكوناته تطبعها الشفافية والوضوح وكذا إرساء أسس الشراكة الفعالة الهادفة إلى تسريع وتيرة فتح الأوراش وتنفيذ المشاريع معية باقي الشركاء.

وثمن السيد رئيس المجلس بهذه المناسبة الدور الفاعل الذي تقوم به السلطة الإقليمية وكافة الشركاء والمتدخلين القطاعيين مجددا التأكيد على ضرورة تكامل الأدوار وتنسيق الجهود من اجل إقرار أسس الحكامة الجيدة التي ينص عليها دستور المملكة، من أجل إحداث التغيير المنشود تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

لتختتم الدورة برفع برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله