خاص
عقد يوم الجمعة المنصرم بالمقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، العديد من اللقاءات التواصلية لمجموعة من القطاعات النقابية بمدينة الدار البيضاء، والتي ترأسها علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل.
وكان من أبرز اللقاءات التي عقدها لطفي، هي لقاؤه بالمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية جرف الموانئ درابور، حيث ثم التطرق لبعض المشاكل التي تتعرض لها الشركة، وأهمها عدم تجديد التراخيص التي منحت لها في اطار اتفاقيات مع الدولة، ممثلة هذه الأخيرة في وزارة التجهيز والنقل ووزارات أخرى، وتمت مناقشة وكيفية دعمها لتجاوز الظرفية الصعبة التي شهدتها أخيرا، الشيء الذي انعكس سلبا على أطر ومستخدمي الشركة.

وفي تصريح للكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية جرف الموانئ درابور قال “اللقاء كان جد مهم، تدارسنا مع الرفيق لطفي عددا من القضايا التي تهم الطبقة الشغيلة بمجموعة درابور، ومن أبرزها المشاكل التي تعيشها الشركة، فيما يخص الموارد المالية، والتي تؤثر سلبا على المجموعة وعلى أطرها ومستخدميها، والخوف على رصيد الشغل، في ضل الحصار المضروب عليها، كما كان من أبرز الإشكاليات التي تمت مناقشتها في هذا اللقاء، هي إشكالية الرخص التي تعرف نوعا من التأخير، كما ناقشنا أسبابها، ومن المسؤول عليها، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، كما ناقشنا كيفية المرافعة عليها أمام الجهات الوصية وجميع الأطراف المعنية”.