صوت العدالة – المكتب الاقليمي

 

في سابقة من نوعها بتيفلت ،عثرت الشرطة القضائية أمس السبت11 غشت ، على جثة لأستاذ التربية البدنية متعفنة داخل منزله،الكائن بالحي الجديد ،جنوب المدينة.

وكان الراحل ” الحسين .إ”  يشتغل كأستاذ للتربية البدنية باعدادية ” 3 مارس” وهو من مواليد 1960، لاحظ جيرانه غيابه الغريب،وانبعاث روائح كريهة من منزله.ما حدا بهم اخبار السلطة المحلية والشرطة القضائية ،التي حلت بعين المكان لمعاينة الجثة وفتح تحقيق في الموضوع  لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة ،تنفيذا لتعليمات النيابة العامة.

وتم نقل جثة الأستاذ الى مستشفى القرب بالمدينة ،في انتظار نتائج البحث والتشريح،وحسب مصادر قريبة من الراحل،لوحظ مؤخرا   تحول في سلوكه وانعزاله وابتعاده عن الناس،رغم أنه كان يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أية أعراض جانبية.