علمت جريدة صوت العدالة قبل قليل من يومه الاثنين 25/06/2018من مصادر عليمة أن قائد الملحقة الادارية بحي البركة مولاي رشيد تم ضبطه في حالة تلبس وهو يتحوز مبلغ مالي عبارة عن رشوة يقدر ب 2,000 درهم تسلمها  من إحدى السيدات التي نصبت له كمين .

وقد جاء توقيف القائد الذي كان سيعين” ب” تارودانت أثناء التنقيلات الاخيرة  ليتم اقتياده إلى ولاية أمن أنفا للبحث معه حول المنسوب اليه وعلمت مصادرنا أن القائد تمت محاصرته من طرف عناصر  الشرطة الولائية أنفا بعد ربط الاتصال مع النيابة العامة المختصة  التي أمرت بالقيام بالمتعين في حق المتهم.