صوت العدالة – الرباط/ متابعة 

 

 

عقد حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية الدورة العادية للمجلس الوطني يومه السبت 9 مارس 2019 بمقر الحزب بالرباط، حضره الامين العام للحزب السيد عبد الصمد عرشان ورئيس المجلس الوطني السيد خلى السعيدي وأعضاء المكتب السياسي والمنسقين على المستوى الوطني وأعضاء المجلس الوطني.


وفي كلمته ،ذكر السيد الأمين العام على أن  انعقاد 
هاته الدورة،يعتبر  محطة استعدادية استيباقية  لانتخابات 2021، ومناسبة  للحديث عن أهمية تسيير الشأن المحلي ، والتواصل الدائم مع المواطنين، من أجل معرفة همومهم والاعتناء بهم، بالاضافة الى الإصغاء لمطالب القطاعات العمومية والخاصة. كما أكد على أهمية التلاحم الوطني حول قضية وحدتنا الترابية وأهمية مصادقة البرلمان الاوربي واتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الاوربي،منوها  بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الدبلوماسية المغربية الرسمية والموازية في الدفاع عن القضية الوطنية.

وفي السياق ذاته،قال السيد الأمين العام للحزب،أن الحزب يسعى مستقبلا الى تقديم مجموعة من الحلول لكثير من القطاعات،لذلك،لديه برنامجه الخاص،تمت فيه مراعاة خصوصية المغرب،كدولة عربية اسلامية،بمؤسسات ثابتة .وهو اليوم بصدد تنزيلها بمجموعة من مناطق المغرب.


وختم كلمته بتهنئة المرأة بمناسبة  8مارس وحيى المرأة المغربية والمناضلة الحركية الديمقراطية الاجتماعية ،ضاربا  موعدا للقاء قريب لمنظمة المرأة.
ونوه بكتاب السيد حسن لحويدك “ذاكرة هوية ووطن”حيث سيتم توقيع كتابه في نهاية أشغال المجلس الوطني.
وفي تدخل رئيس المجلس الوطني هنأ المرأة المغربية على نضالاتها ،وعلى أهمية انعقاد المجلس الوطني باعتباره برلمان الحزب،مؤكدا على ضرورة  وضع مشاريع تهم اهتمامات المواطنين حتى يتسنى للمكتب السياسي تنزيلها وتنفيذها خاصة عقد لقاءات بمجموعة من جهات المملكة،مشيرا أن الحزب سيشرع في ذلك ابتداء من شهر ابريل المقبل بالخميسات وسطات واسفي والبيضاء والداخلة وغيرها من مدن المملكة ،في انتظار تحديد تواريخ مدن أخرى  لاحقا.

هذا وأضاف رئيس المجلس الوطني أنه  سيتم التركيز في هاته التجمعات  على التواصل مع شرائح المجتمع والتعامل عن قرب والاستماع اليهم وتجميع افكارهم لتكون من اولويات اهتمامات الحزب للدفاع عن حلها وطرحها على المستوى المحلي والجهوي والتشريعي والتنفيذي.
وتدخلت السيدة خديحة اولباشا رئيسة منظنة المرأة والتي هنئت بدورها المرأة المغربية وهنئتها على نضالاتها واهمية دور المراة في الحقل السياسي الوطني.
وتدخل الكاتب الوطني للشبيبة الديمقراطية الاجتماعية السيد المصطفى بومهدي،موضحا أهمية الشباب في التنمية السياسية والاقتصادية،ودعا الجميع للانخراط في العملية. 
وفي كلمته أكد السيد احمد الطوكي رئيس الجمعية الوطنية للطفولة والتربية الاجتماعية على اهميةالاهتمام بتناوب الاجيال في تحمل المسؤوليات،على اعتبار أن الطفولة هي محور كل اقتصاديات العالم،من خلال تبني برامج تساعد في تأطيرها وتكوينها،بشكل يساعدها على بناء ذاتها وتحقيق طموحاتها.
وصبت جل  المداخلات حول مشاكل الجهات و الاقاليم و ظروف اشتغال مكاتب الحزب على الصعيد الوطني،حيث تم اقتراح مجموعة من الأفكار،سينزلها الحزب مستقبلا لتجاوز مجموعة من المشاكل .
وخلصت اشغال المجلس للوطني بتوقيع كتاب ذاكرة هوية ووطن للسيد حسن لحويدك من الداخلة.
وتم تكريم بعض مناضلات الحزب بمناسبة ٨8مارس.
وفي ختام اشغال المجلس الوطني رفعت برقية ولاء واخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.