صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

 

في خضم مواكبة الدورة المالية ،أفادت الخزينة العامة للمملكة، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، أن حالة التحملات وموارد الخزينة أفضت إلى تسجيل فائض في الميزانية بلغ 2,36 مليار درهم في متم شهر يناير 2018، مقابل 2,16 مليار درهم سنة قبل ذلك. وأوضحت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصاءات المالية العمومية لشهر يناير 2018، أن المداخيل العادية قد ارتفعت بـ 0,1 في المائة لتصل إلى 18,29 مليار درهم في متم شهر يناير 2018، في حين بلغت نفقات الميزانية العامة 26,4 مليار درهم، أي بانخفاض نسبته 6,5 في المائة.

وتأتي هذه العملية لتزكي المجهودات التي تقوم بها الدولة لموازنة ماليتها وتحقيق أكبر احتياطي ،وضمان بالتالي دوره مالية مستقرة في ظل تعويم الدرهم المغربي.