صوت العدالة/عبد السلام أكني

قال الخبير المحاسباتي المهدي فاكر ردا على تصريح سابق للمحلل الاقتصادي نجيب أقصبي، الذي اتهم الخبراء المحاسباتيين بالتملص الضريبي، إن تصريحات أقصبي مستفزة وغير مقبولة.
وأضاف فاكر في تصريح لجريدة صوت العدالة، إن تصريحات نجيب أقصبي إزاء مهنة المحساباتيين سابقة من نوعها، ولم يسبق لهذه المهنة أن تعرضت لهذا الهجوم المباشر من طرف أي جهة، واستغرب منها واعتبرها تصريحات مستفزة ومردودة.
وتابع فاكر أن مهنة الخبير المحاسباتي مهنة وطنية، وتعتبر مرجعا على الصعيدين الوطني والقاري، مشيرا إلى أن المغرب يستعد لاحتضان التجمع القاري للمحاسباتيين، وهي ثقة يحضى بها في هذا المجال.
وشدد على أن مهنة المحاسب التي تعتني بحكم القانون بمهام جسام منها التصديق على الحسابات وحرية الرفع من رأس مال الشركات، سواء أكانت نقدا أوعينا، كما يعهد إليها التصديق على إعادة عملية الهيكلة وعمليات التحويل، وفي السابق أيضا عهد على العامل المحاسب التصديق على ضريبة القيمة المضافة قصد الاسترداد في وقت معين.
وهذا يدل يضيف فاكر على الثقة الكبيرة التي تتمتع بها، المهنة التي واكبت المقاولة المغربية، والاقتصاد المغربي وراكمت، زخما من التجربة التي يرجع إليها، من طرف السلطات العمومية من أجل إبداء النصح والمشورة والرأي السديد بالاستناد إلى هذه الخبرة الكبيرة.
واستغرب فاكر أن يشار بالبنان إلى الخبراء المحاسباتيين، كمتملصين من الضرائب، أو كمن يحرض على التملص من الضريبة، مؤكدا أن الأجهزة التابعة لإدارة الضرائب، ما كانت لتقف مكثوفة الأيدي، لو كان كلام أقصبي صحيحا، معتبرا كلام المحلل الاقتصادي أنه يمثل نفسه وكلامه مردود وغير مقبول.
وطلب الخبير المحاسباتي من نجيب أقصبي أن يتحلى بالشجاعة ويعتذر لكافة الخبيرات والخبراء المحاسباتيين في المغرب، مشيرا إلى أن رده هذا شخصي ولا يمثل هيئة الخبراء المحاساباتيين التي لها كامل الصلاحية في أن ترد على تصريحات أقصبي بما تراه مناسبا.