خصصت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني غلافا ماليا مهما لمساعدة 2800 أرملة من أسرة موظفي الأمن بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وذلك لدعم ومساندة هذه الفئة التي قدمت تضحيات جسام للوطن وقد جاءت هذه الالتفاتة تكريسا للرعاية الممدودةو العناية الموصولة التي يوليها السيد المدير العام للأمن الوطني لهذه الفئة العزيزة و الغالية من أسرة الأمن الكبيرة.

وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن هذه المبادرة الإنسانية و الإجتماعية تأتي في سياق تنزيل التعليمات الملكية السامية القاضية بالنهوض بالأوضاع الاجتماعية لأسرة الأمن الوطني قاطبة ممارسين، ومتقاعدين ،موظفين، و ذوي الحقوق وكذا في إطار العرفان و الامتنان و توطيد اواصر الاتصال مع أسر موظفي الأمن الوطني الذين وافتهم و هم يقدمون أعمالا جليلة لقضايا امن وطنهم و مواطنبهم