صوت العدالة: عبد السلام العزاوي

 اختتم   السفير الألماني بالمغرب،  زيارته لمدينة طنجة، التي اجري فيها  عدة جلسات عمل، مع  مسؤولين ومنتخبين بجهة الشمال، بعقد لقاء تواصلي، مع  ممثلي وسائل الإعلام، بأحد  الفنادق المصنفة بعاصمة البوغاز.

بحيث عبر السفير الألماني بالمغرب، (Goetz schmidt –Bremme) عن أعجباه، بالمؤهلات التي تتوفر عليها مدينة طنجة بصفة خاصة، وجهة الشمال بصفة عامة، إذ يكتشف كل مرة إضافة شيء جديد.
لذلك أفاد السفير بتوقيع اتفاقية شركة بين جهة طنجة تطوان الحسيمة، ومنطقة بريمين الألمانية، سيكون لها وقع ايجابي على الطرفين، عبر استهداف مجالات متعددة، كالصناعة التقليدية، السياحة، وكذا القطاع الصناعي، كتركيب السيارات وغيرها.
علما أن السفير الألماني بالمغرب، أجرى مباحثات مع مجلس جماعة عاصمة البوغاز، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة عمر مورو، الذي كان مرفوقا بنائبيه، المستثمر عبد الحميد احسيسن، ومصطفى عبد الغور، رئيس منتدى التاجر بطنجة.
للإشارة فزيارة السفير الألماني بالمغرب إلى طنجة، كانت بمبادرة، من زهير ماغور رئيس الجمعية المغربية الألمانية، الذي قام بالتنسيق بين المسؤول الألماني، ومنتخبين ومسؤولين بجهة طنجة تطوان الحسيمة. وذلك من أجل تشجيع رجال الإعمال الألمان على الاستثمار بطنجة، المتميزة بموقعها الاستراتيجي،والمتوفرة على مؤهلات طبيعية مهمة. وكذا تقوية التعامل بين البلدين، في المجالات التجارية، الثقافية، وغيرها.