صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

 

بعد الاجتماع الذي عقدته مع قياديي الحزب المغربي الحر برئاسة المنسق الوطني محمد زيان، لتدارس الوضع الذي يعيشونه السبت الأخير،أصدرت  التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين، أمس الأحد ، بلاغها رقم 831 أعلنت من خلاله وضعها ثقتها في الحزب المغربي الحر للنهوض بملف المكفوفين المعطلين.

وبررت التنسيقية هذه الخطوة،في تخلي الحكومة والبرلمان ووزارة الأسرة والتضامن  عنها،وانسداد الأفق قبل الأبواب في وجه أعضائها،بعد مسيرة طويلة من النضال والكفاح لنيل الحقوق المشروعة.

وفيما يلي نص البلاغ:

((الحمد لله وحده
بلاغ عدد 831
الاثنين 11 مارس 2019
من التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب
إلــــــــــــــــى
الحكومة المغربية
-المسؤولين و البرلمانيين و السياسيين
-الصحافة المغربية بكل مكوناتها والشعب المغربي الحر
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد
ظلت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب وعلى مرور سنين طويلة غائبة عن الساحة السياسية بالمغرب لما تعرفه من تلاعبات وإقصاء لفئة المكفوفين في التمثيليات الحزبية عبر مكوناتها المعروفة لاعتبارات لا نعرف أسبابها في دولة الحق والقانون.
وفي سابقة للتنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب وبعد تشاور ونقاش طويلين حول موضوع الأحزاب السياسية وما لمسناه في الحزب المغربي الحر من جد وإخلاص واضحين في كل القضايا التي تهم المغاربة عموما ومن خلال تجاربه السابقة وحنكته السياسية المعروفة عبر العديد من الملفات وبعد لقاء جمع ممثلي التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب يوم السبت 9 مارس الجاري وأحد كوادر الحزب المغربي الحر الأمين العام السيد محمد زيانحول الأوضاع الكارثية التي تعيشها فئة المكفوفين بالبلاد جراء تهميش وإقصاء متعمدين من لدن الحكومة المغربية.فقد أبدى الحزب المغربي الحر عزمه رفقتنا يدا في يد على المضي قدما للدفاع عن القضية ووضع خطة مستقبلية تساهم في النهوض بملف المكفوفين المعطلين وبدل كل ما يمكنه فعله وإيانا لرفع الحيف والظلم والإقصاء والتهميش عن هذه الفئة من الشعب المغربي.
وفي الأخير فإننا نحن أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب نرجوا من لله العلي القدير أن يوفقنا و يهدينا إلى سواء السبيل ويمن علينا بفضله و رحمته الواسعة قال تعالى: 
(من يهدي الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الامضـــــــــاء:
التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب)).