نظمت الودادية الحسنية للقضاة ووزارة العدل بتعاون مع كل من هيئة المحامين بالدار البيضاء والمجلس الجهوي للموثقين والمجلس الجهوي للمفوضين القضائيين والمجلس الجهوي للعدول والجمعية المغربية للخبراء، ندوة تحت عنوان: ” دور التفتيش والرقابة الإدارية والقضائية في تخليق منظومة العدالة”. وذلك يومه، الجمعة 13 يوليوز 2018، بأحد الفنادق المعروفة بالدار البيضاء، على الساعة التاسعة صباحا.

وافتتحت هذه الندوة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم. وقد تميزت بحضور السيد  مصطفى فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والنقيب عمر ودرا، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، والأستاذ عبد الحق العياسي، رئيس الودادية الحسنية للقضاة، والدكتور محمد الخضراوي، نائب رئيس الودادية الحسنية للقضاة و الأستاذ عبد العزيز فوكني رئيس المجلس الجهوي للمفوضين القضائيين بالبيضاء و رئيس المجلس الجهوي للموثقين و رئيس المجلس الجهوي للعدول و رئيس الجمعية المغربية للخبراء   .

 

بالإضافة إلى حضور عدد مهم من الشخصيات البارزة في مجال القضاء المغربي من رؤساء محاكم و وكلاء الملك و كلاء عامون وقضاة .

و يبقى حسن التنظيم أهم ما ميز هذه الندوة العلمية حيث حضرت و كالعادة لمسة الأستاذ محمد رضوان الذي أبدع كعادته في مثل هذه الندوات و المؤتمرات ووقوفه على كل كبيرة وصغيرة و ضبطه لكل النقط التنظيمية التي إستحسنها الحضور .