صوت العدالة – أخبار دولية

أعلن البيت الأبيض، اليوم، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا سيكونان أول زائرين رسميين لليابان يلتقيان بولي العهد ناروهيتو بعد أن يتم تنصيبه إمبراطورا.
وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان، إن “ترمب سيتوجه إلى اليابان في 25 مايو (آيار) ليكون أول ضيف رسمي أجنبي بعد جلوس الإمبراطور ناروهيتو على العرش الإمبراطوري في الأول من مايو”.
وسيعقد ترمب أيضا محادثات مع رئيس الوزراء شينزو آبي الذي سيقوم بزيارة إلى واشنطن أواخر الشهر الجاري.
وأضافت ساندرز: “اللقاء بين ترمب ورئيس الوزراء آبي سيعيد التأكيد على التحالف الأميركي الياباني كحجر زاوية للسلام والاستقرار والرخاء في منطقة المحيط الهادي وحول العالم”.
وسيعود ترمب إلى اليابان في يونيو (حزيران) لحضور قمة مجموعة العشرين في أوساكا