عبدالنبي الطوسي

افادت مصادرنا ان منطقة نهر أم الربيع بمشرع بن عبو اقليم سطات ، تعرف استنفارا من قبل رجال الدرك والوقاية المدنية بسبب غرق احد الشباب الذي كان يسبح رفقة زملائه بالوادي عصر امس الثلاثاء 13 ماي .
تجدر الاشارة أن الوقاية المدنية والدرك الملكي والسلطات ما زالت تنتظر ظهور جثة الشاب، هذا في الوقت الذي تقوم فيه فرق الغطس بمجهودات للعثور على الجثة، للاشارة فان نفس المصدر يفيد ان اصدقاء الشاب ارادوا انقاد الشاب لكن دون جدوى ، غرق الشاب خلف حزنا عميقا بجانب الوادي من أجل انتشال الجثة، وقد واكبت الجريدة مجهودات البحث والتنقيب و يقظة رجال الدرك وغطاسي الوقاية المدنية بثكنة سطات، من اجل العثور على جثة الغريق .
هذا الحدث المؤلم ينظاف الى باقي الحوادث التي شهدها نهر ام الربيع بمشرع بن عبو الذي يعرف حالات متعددة من الغرق سببها العبور او السباحة والتي تتزامن وارتفاع درجة الحرارة، حيث اصبحت نقطة وادي ام الربيع تشكل خطرا مما استوجب تدخل الجهات المعنية والمسؤولة لحماية المواطنين خصوصا التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بمنطقة مشرع بن عبو، ورغم تكاثر ضحايا وادي ام الربيع و اشارات المنع، تبقى هذه المنطقة مصدر تجمع سياحي في حاجة الى المراقبة والتقنين.