صوت العدالة – سياسة

 

دعا حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إلى توحيد الهيئات السياسية الموجودة في المعارضة، عبر إحداث إطار منظم ومهيكل، مع تمكين المعارضة من الاختيار من بين أعضائها ناطقا رسميا باسمها. وينص مقترح قانون تنظيمي يتعلق بمكانة وحقوق المعارضة البرلمانية وكيفية ممارستها في العمل البرلماني والحياة السياسية، أودعه الحزب مؤخرا بمكتب مجلس النواب، على إحداث هيئة موحدة للمعارضة في مستهل كل ولاية تشريعية وعلى أبعد تقدير 10 أيام بعد التنصيب البرلماني للحكومة، وخلال 10 أيام بعد تجديد هياكل مجلسي البرلمان عند منتصف الولاية التشريعية.

ويرمي هذا الاجراء الذي تبناه الحزب الى توحيد صفوف المعارضة وتقويتها في مواجهة الحكومة والأغلبية،حيث سبق للعماري أن أكد في مناسبات عديدة،أنه ليس من المنطقي أن تشتغل المعارضة بمنطق “كلها وراسو”،لأن ذلك يجعلها عاجزة عن القيام بدورها الدستوري.