صوت سبورت – عبد السلام اسريفي – محمد جعفر

 

 

بعد مقابلة جد قوية على أرضية ملعب ابن بطوطة ،فاز  فريق برشلونة قبل قليل على نظيره نادي  اشبيلية بهدفين مقابل هدف واحد،وأحرز بذلك  لقب  كأس السوبر الاسباني. وهو اللقب الثالث عشر  له.

وكان نادي اشبيلية هو السباق الى التسجيل في الدقيقة 9 برجل بابلو سارابيا. وعادل النتيجة جيرترد بيكيه لفائدة البارصا في الدقيقة 42 ،ليحسم اللقاء عثمان ديمبلي، في الدقيقة 78 بهدف قوي هزم حارس اشبيلية.

وفي الوقت الذي اعتقد الجميع ،أن المقابلة ستطول ،تصدى مارك تير شتيجن لركلة جزاء في الدقيقة 90، من البديل الأندلسي وسام بن يدر، الذي سدد كرة ضعيفة،مقدما هدية على طبق من ذهب لأصدقاء ميسي،الذين رفعوا كأس السوبر عاليا بملعب ابن بطوطة.

وقد عرفت مدرجات الملعب منذ البداية حركة غير عادية لأنصار الفريقين،رغم أن أنصار الفريق الكاتولوني شكلو الأغلبية،أهازيج وأناشيد ولوحات فنية رائعة ،استحسنها لاعبو البارصا الذين ردوا عليها بالتحية والسلام.وستبقى هذه المقابلة راسخة في أذهان الكل( لاعبون،مسيرون،جمهور)،والأكيد أنها ستكون مادة دسمة لكل القنوات الدولية،خاصة وأن الفريقين قدموا مقابلة كبيرة،تخللتها  عروضا كروية راقية.