صوت العدالة:المراسل

واصل اتحاد سيدي قاسم لكرة القدم هدر النقط بشكل أعاد شبح الهبوط إلى قسم الهواة الى الواجهة وإلى نفوس عشاق حفار القبور،حيث اكتفى بنقطة واحدة أمام شباب المسيرة في اللقاء الذي جمع الفريقين بالملعب البلدي بمشرع بلقصيري يومه السبت 23 مارس الجاري والذي انتهى بالتعادل الأبيض

أمام جماهير تحملت عناء التنقل وحرارة شمس حارقة،لتقديم الدعم المعنوي لحفار القبور في مقابلة قمة أسفل الترتيب،لم يكن الاتحاد القاسمي حاسما في هذا اللقاء،الذي طبعه غياب التركيز لدى اللاعبين والتسرع والاخطاء في تمرير الكرات سواء في وسط الميدان الذي كان غائبا اليوم،او امام مربع عمليات الخصم والتي كانت تنقصها الفعالية والنجاعة،الى جانب النهج التكتيكي الذي لم يعط أكله في هذه المباراة التي اعتبرها البعض “مباراة سد”،بالمقابل كان الحارس القاسمي”الابراهيمي” في مستوى اللقاء وانقذ الفريق من اهداف محققة،الى جاتب المدافع المخضرم “العليوي”،وقد غلب على اللقاء بشكل واضح ،الخوف من الهزيمة وليس دافع الانتصار،من أجل الانفلات من المراتب المؤدية إلى قسم الهواة.

و بهذه النتيجة احتل الاتحاد الرياضي القاسمي المركز 15 برصيد 27 نقطة،وتنتظره مقابلات صعبة في القادم الدورات،فهل سيتدارك الحفار ومن يسيره الموقف قبل أن تقع “الفاس في الراس”؟