‎بقلم: عز الدين السريفي / أكادير

ترأس عزيز اخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار بحضور بعض اعضاء المكتب السياسي و رئيس جهة سوس ماسة ابراهيم الحافيظي، اللقاء الجهوي الأول لمهنيي الصحة بجهة سوس ماسة » تحت شعار مسار الثقة، نحو منظومة صحية جهوية لا متمركزة في خدمة المواطن، اذ عرف حضور ازيد من 300 مهنيي الصحة.

‎و يدخل هذا اللقاء المنظم من طرف المنظمة الجهوية لجهة سوس ماسة تحت اشراف المنظمة الوطنية لمهنيي الصحة في اطار الجولة الوطنية التي تقوم بها المنطمة على الصعيد الوطني و انفتاحها على مهنيي الصحة بالمغرب تفاعلا مع رغبة الحزب لاعداد رؤية لنهوض بقطاع الصحة.

‎وخلال اللقاء اكد السيد عزيز اخنوش على انخراط الحزب في بناء عرض صحي مبني على الواقعية مع ضرورة اشراك مهنيي الصحة ،كما دعا المنظمة لاعداد عرض صحي في افق السنة المقبلة التي ستتميز بتظيم المنتدى الوطني الثاني.

‎وقال خلال كلمته عثمان الهرموشي نائب رئيسة المنظمة الوطنية لمهنيي الصحة ان عمل حزب التجمع الوطني للاحرار ينسجم مع ورش الجهوية المتقدمة بالشروع في اعداد 12 رؤية جهوية في أفق السنة المقبلة،
‎كما اكد على ان الحزب يؤمن اليوم انه لا يمكن النهوض بهدا القطاع دون اشراك فعال لمهنيي الصحة في هذا المشروع.
‎ومن جهته أكد محمد بيزران رئيس المنظمة الجهوية على الانخراط في دينامية العمل باشراك كل مهنيي الصحة بالحهة لاعداد عرض صحي جهوي يرتقي بمستوى تطلعات
‎المواطنين .
اللقاء عرف عروض من خبراء تجمعيين في الصحة العمومية حول وضعية القطاع بالجهة و ابراز مدى نجاعة اقتراح التدبير الجهوي التشاركي لفك مجموعة من المشاكل التي تعانيها اقاليم الجهة.