اطلق اليوم سراح القاصر الذي اعترض الموكب الملكي خلال زيارة بابا الفاتيكان “فرانسيس” للمغرب، الذي تم ايداعه بمركز التهذيب و الإصلاح بسلا مباشرة بعد اعتقاله من طرف مصالح الأمن الإقليمي بالمدينة المذكورة.

ونذكر أن المعني بالأمر تعمد اجتياز الترتيبات الأمنية والاقتراب من الموكب الملكي، لاستعطاف جلالة الملك، بسبب الوضع الصحي لوالديه، وذلك أثناء مرور الموكب بشارع ابن الخطيب في اتجاه صومعة حسان بمدينة الرباط.