صوت العدالة – وكالات

 

 

الشهيد ايوجيل محمد رقمه العسكري4389/61 شهيد حرب الصحراء وشهيد الجيش المغربي من مواليد 1937 بتالسينت ،التحق بالخدمة العسكرية سنة 1950 ,وفي عيد الفطر من سنة 1979 دخل في خانة مفقودي حرب الصحراء ،وهو التاريخ الحقيقي لا ستشهاده حسب شهادات أصدقائه الأسرى الذين يقولون انه توفي متأثرا بجروحه أثناء استياقه للأسر ،وبهذا تم التخلي عنه في الصحراء .
اما الجهات الرسمية لم تصرح بوفاته الا في 31/5/2015 .
الشهيد خلف تاريخا وسمعة مشرفة لا تقدرها المملكة المغربية كما خلف أسرة متكونة من أرملة و 5 أبناء ،تركوا لمصير مجهول .
حيث تطلب تحويل الراتب إلى الأرملة مدة سنة ليحدد في 1000 درهم كل شهر .
وبذلك تكالبت المؤسسة العسكرية والفقر وامية الأرملة وتنصل حتى الأهل والاقارب من المسؤولية ،مما جعل أسرة الشهيد تتخبط في مشاكل عديدة ولا حد لها إلى غاية اللحظة .
اهكذا تقابل التضحيات ؟
متى سيتم انصافنا ؟
متى سيتم جبر الضرر الذي لحقنا من جراء تخلي الجهات المسؤولة عنا ؟
متى سنحس بأن تضحيات آبائنا لم تذهب مهب الريح ؟
ومن هذا المنبر نطالب من الجهات المسؤولة مدنية وعسكرية :
–ارسال رسائل تعزية لمواساة كل اسر الشهداء.

–ارسال رسائل تقدير واعتراف للتضحيات الجسام التي استشهد بسببها شهداء الصحراء

–تكريم الشهيد وجعل له يوم وطني يضاف إلى باقي الأعياد الوطنية

–تعويض اسر الشهداء ماديا بما يليق بالتضحيات االتي قدموها وجبر الضرر الذي لحق أسرهم لما يزيد عن أربعة عقود

الأستاذ مصطفى ايوجيل
ابن شهيد حرب الصحراء
وشهيد الجيش المغربي