عبد الله الكواي / سات تيفي
أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بسيدي بنور ، يوم الأربعاء 23 يناير الجاري ، عن اكتشاف حالة لمرض الحمى القلاعية بعدد من الأبقار داخل إحدى الإسطبلات المخصصة لتربية المواشي بقيادة أولاد عمران ، وذلك بعد إجراء التحريات السريرية والمخبرية يوم الاثنين الماضي على الأبقار المشتبه بإصابتها بهذا المرض.
وأوضح المكتب ، اليوم ، أن الأمر يتعلق بإسطبل في دوار الكويدات بالجماعة الترابية كدية بني دغوغ باقليم سيدي بنور، مشيرا إلى أن المصلحة البيطرية الإقليمية قامت بتعاون مع السلطات المحلية،بإتلاف 2 رؤوس من الأبقار و33 رأس من الأغنام وكلب ، وتنظيف وتطهير الضيعة المصابة وخاصة المباني والمعدات.وتم طمر الحيوانات التي تم التخلص منها بحفرة عرض5م/وطول 3 أمتار وتعقيم البؤرة بالأدوية.
وأضاف المكتب أنه تم اتخاذ التدابير الصحية اللازمة لمكافحة مرض الحمى القلاعية بالمكان الذي كان مخصص لتربية الأغنام والأبقار( بؤرة خطر على مسافة 3 كلم والعمل على الوقاية وبداية الجلبة على بعد 10 كلمترات ) ، بما فيها إلزام الأشخاص الذين يدخلون ويغادرون المكان باحترام تدابير السلامة البيولوجية ، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤرة، والإغلاق المؤقت لأماكن تجمع الأبقار والأغنام بمحيط الضيعة المعنية السوق الأسبوعي لأولاد عمران ومنع الذبيحة لمدة 30 يووما .
وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه التدابير تم اتخاذها وفقا للقوانين الجاري بها العمل بتنسيق مع السلطات المحلية ، وتروم الحيلولة دون احتمال انتشار هذا المرض،
للإشارة يعتبر مرض الحمى القلاعية مرض فيروسي يصيب الماشية ولا ينتقل إلى الإنسان، وهو جد معدي بالنسبة للحيوانات وخاصة الأبقار، كما أن الفيروس المسبب للمرض ينتقل عبر الهواء أو الاتصال بين الحيوانات.