صوت العدالة:مكتب سيدي قاسم
على وقع قطرات الخير العميم التي أضفت سحرا مزهوا بالوان قوس قزح الذي زين سماء منطقة زكوطة،استقبل أهالي زكوطة ،نساء ورجالا وأطفالا من حفظة القرآن وأئمة مساجد الإقليم ،يتقدمهم عامل اقليم سيدي قاسم الحبيب ندير،ورئيس جماعة زكوطة، مرفوقا برؤساء المصالح الداخلية من أمن وطني درك ملكي وقوات مساعدة ووقاية مدنية ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي عن المجلس الإقليمي وأساتذة باحثين في الشأن الديني والتصوف بشكل خاص،وبعض شيوخ الزوايا ومريديها من مختلف مناطق المغرب ودول افريقية وعربية،والطلبة الأفارقة لمؤسسة محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات،وذلك يوم الجمعة 19ابريل2019.
استقبال على نهج استقبال اهل المدينة لرسول الله، رفعت له أذكار وابتهالات دينية في قافلة ربطت حاضر المنطقة بماضيها مجسدة حفاوة الضيافة التي حظي بها احد أبرز متصوفي الزاوية التيجانية ابن حفيد سيدي محمد التيجاني ،الذي حل ضيفا على اهل دوار ترزيط جماعة زكوطة.
ويدخل هذا في إطار فعاليات مهرجان زكوطة في دورته 22 المنظم هذه السنة تحت شعار”دور التصوف الشاذلي المغربي في تمتين الروابط بين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء “.