في إطار نموها المتواصل في المغرب، تفتتح إنفينيكس يوم 23 مارس 2019 أول متجر يعرّف بمفهومها في المغرب تحت اسم: إنفينيكس بارك.ومن الآن فصاعداً، لن يكتفي زوار موروكو مول باكتشاف منتجات وخدمات هذه العلامة الذائعة الصيت في عالم الهواتف الذكية، بل سيجدون أنفسهم داخل فضاء جديد ينغمسون فيه تحت تأثير سحر فلسفة إنفينيكس. ويُعدُّ هذا المتجر ثمرة خيال الرئيس المدير العام بنجامين جيانغ الذي خَصّه بعناصر جديدة على مستوىالتصميم
المأخوذة بشكل مباشر من عالَم إنفينيكس المثير للفضول

تصميم إنفينيكس بارك: مزيج ذكي يجمع بين التكنولوجيا وفن الحياة
مع أوراقه الخضراء المتساقطة خلف الخُلجان الزجاجية ومفهومه المبتكر لمعنى «الحديقة»، يمكن اختصار فضاء الترفيه الفريد هذا في وصف واحد: «متجر لا مثيل له» إنه مكان استعملت فيه إنفينيكس كل الوسائل المبتكرة لتكون أقرب ما يمكن من زبنائها
في الوقت الذي يُعتبر فيه عرْضُ أحدث الأجهزة والإكسسوارات للعموم الهدف الرئيسي للمتاجر التقليدية لصانعي الهواتف الذكية، فإن إنفينيكس بارك سيتميز بلمسة إضافية تتمثل في احتواء عناصر من الحياة الواقعية. فالتكنولوجيا لا معنى لها بدون حياة
إن رؤية بنجامين جيانغ هذه، هي ما يجعل إنفينيكس بارك مختلفاً عن باقي متاجر مُصنّعي الهواتف الذكية. فالنباتات الخضراء تحتل 30% من المساحة في جو يجمع بين الطبيعة والتكنولوجيا داخل فضاء واحد

إضافة إلى ذلك، تم تجهيز المتجر بنظام إضاءة متكامل يسمح بتسليط 8 أضواء مختلفة بشكل يسمح للزبون بتغيير الإضاءة الداخلية حسب مزاجه ورغبته
وبفضل هذه الابتكارات، تمنح إنفينيكس حديقتها الكائنة في موركو مول جواً فريداً وخاصاً، وتُمكّن زبناءها من التحكم في محيطهم حتى يحسوا كما لو أنهم في منزلهم
متجر يتعدّى المفهوم التقليدي ليصبح فضاءً للّقاء بين محبي منتجات إنفينيكس ومستهلكيها
ارتكزت سياسة إنفينيكس منذ تأسيسها سنة 2013 على الاهتمام بثقافة محبيها في كل بقاع العالم. ويواصل إنفينيكس بارك السير على هذا المنوال من خلال توفير مكان للقاء وتجريب منتجات العلامة أو فقط ارتشاف فنجان قهوة مع الأصدقاء في الفضاء المخصص لذلك
ويضيف إتقان بودشيش،المدير العام لإنفينيكس المغرب، قائلاً: «إننا في بحث دائم على منصات للتواصل مع زبنائنا والعموم. لقد استغرق منا تصميم إنفينيكس بارك سنتين كاملتين، وها نحن اليوم والفخر يغمرنا بأن أصبحنا على مرمى حجر من لقاء 35 مليوناً من إخواننا
وبإنشائها لهذا المتجر، تحافظ العلامة التجارية على هذه الصِّلة مع الشارع وتعززها وتضفي عليها بعداً ثقافيا. وفي إطار سعيها الدائم وراء الابتكار، تعمل إنفينيكس من خلال هذا المتجر على جذب فئات نشيطة وتفتح فضاءها هذا أمام التكنولوجيا وفن التصوير والرسم. وبالتالي، فإن الفنانين المغاربة، بمختلف مشاربهم، مدعوون إلى متجر إنفينيكس للتعبير عن إبداعهم وعرض أعمالهم للزوار
وفي الأخير، سيشهد متجر إنفينيكس توظيف تكنولوجيا حديثة في نقطة البيع ستتمكّن العلامة بفضلها من الجمع بين قنوات رصد تجربة الزبناء سواء المرتبطة بشبكة الانترنت أو غير المرتبطة بها
وختم بنجامين جيانغ كلامه قائلاً: «لم ينبع تصميم هذا المتجر من دافع عرض منتجاتنا وخدماتنا فَحَسْب، بل أيضا من الرغبة في تقديم رؤية شاملة للمستقبل وفق تَصَوّرِ إنفينيكس، خاصة ألعاب الواقع المعزز بما في ذلك لعبة X -boy الخاصة بنا و القريبة إلى الواقع بشكل مذهل وروبوتاتنا التي لن تجد صعوبة في السفر بالزبناء إلى عالم الأحلام صغاراً كانوا أو كباراً
تم تأسيس إنفينيكس موبايل سنة 2013 لتلبية احتياجات الأجيال الشابة في ما يتعلق بالهواتف الذكية واعتمدت منذ ذلك سياسة ذات توجه رقمي. وكما يظهر من شعارها «المستقبل هو الآن»، الذي يعكس فلسفتها، تطمح إنفينيكس إلى تمكين المستهلكين من التميُّز وإثبات لمستهم على كل المستويات. لقد كرّست إنفينيكس كل إمكانياتها من أجل توفير أحدث التكنولوجيات والتصاميم الأكثر أناقة وجرأة من أجل وضع زبنائها في قلب الموضة والاتصال بالانترنت تضم باقة منتجات إنفينيكس خمسة أنواع هي ZERO – NOTE – HOT- HOTS – SMART : ترمي كلها إلى تشجيع المستهلكين على امتلاك تكنولوجيات مبتكرة وعيش تجارب الحياة المرتبطة بالانترنت. وتوجد إنفينيكس حاليا في أكثر من 30 بلداً في كل من أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وجنوب آسيا . للمزيد من المعلومات، المرجو زيارة الموقع www.infinixmobility.com