رشيد كداح /صوت العدألة
يعتبر مهرجان فزاز في نسخته الرابعة للثقافة الأمازيغية رافعة أساسية في الحقل الثقافي الفني للرقي بالأطلس المتوسط وإشعاعا للثراث المحلي لمدينة إيموزار كندر لإقليم صفرو .
دورة بإسم الراحل الفنان محمد رويشة أشرفت عليها جمعية أسوريف للثقافة الشعبية وجمعية فاس مكناس لتنمية الأطلس المتوسط، بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس والمكتب الوطني المغربي للسياحة وبتعاون مع عمالة إقليم صفرو، مساهمة مهمة لإنجاح هدا المهرجان الذي إختار شعار الدورة “جميعا من أجل نشر قيم التسامح والسلام” خصوصا بين الأعراق والأديان .

حيث تم على مستوى يوم السبت 22 شتنبر 2019
على شرف الحضور تقديم عروض الخيل والتبوريدة بساحة عين السلطان متمثلة في 6 فرق للفروسية المحلية التي كان غالبيتها من شباب المنطقة ، تلاها حفل فني وأمسية بكلمة ترحيبية تقديمية للأستاذ نور الدين أولعباس مدير المهرجان ، بحضور شخصيات مدنية وسياسية إلى جانب السلطات المحلية وبعض فعاليات المجتمع المدني تم عرض ألوان فنية أطلسية لمجموعات فرق الحيدوس، إنشادن، وتماوايت.
وتخلل الأمسية تكريم وجه نسائي معطاء في حقل السياحة بالمغرب السيدة أسية المارودي عن المكتب الوطني للسياحة، إد يستعد طاقم المهرجان لإستقبال” أندري أزولاي ” بمدينة إيموزار كندر يومه الإثنين 23 شتنبر 2019 .