هشام بوحرورة
عشية مساء الاربعاء 17 اكتوبر 2018 احتضن موقع أجدير التاريخي التابع لجماعة اكلمام ازكزا إقليم خنيفرة افتتاح الدورة الثانية من مهرجان ” أجذير إيزوران ” تحت شعار * الفعل الثقافي الأمازيغي دعامة أساسية*، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
و افتتح المهرجان بفلكلور أحيدوس فور وصول الوفد الرسمي المكون من محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، نزار بركة رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، عبد السلام بكرات والي جهة بني ملال خنيفرة، حمو أوحلي كاتب الدولة في التنمية القروية، محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة، امحند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس ، حليمة العسالي القيادية بحزب الحركة الشعبية عضوة جهة بني ملال خنيفرة ، رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة، ممثلين عن جهة بني ملال خنفرة، ورئيس المجلس البلدي لخنيفرة وعدد من الفعالية السياسية والمدنية و المنتخبين و بعض عمال إقليم خنيفرة السابقين و رؤساء المصالح وفعاليات المجتمع المدني ورجال الاعلام.

و انطلق الحفل بكلمات افتتاحية للسادة : رئيس الجمعية المنظمة، ممثل مجلس جهة بني ملال خنيفرة، ممثل المجلس الإقليمي لخنيفرة، ممثل مجموعة الجماعات الأطلس، ممثل المجلس الجماعي لخنيفرة، ممثل وزارة الثقافة والاتصال .
وتخلل الحفل لوحات فنية لأوبريت أجذير بحضور وازن للفنانة الشريفة ، الفنانة عبير العابد ، الفنانة فانيسا بالوما ، الفرقة الموسيقية للفنان بوقنبوع والفنان الأمازيغي شالا ، فرقة إعشاقن لأحيدوس ، فرقة أحواش لمنطقة إيمي نتانوت، مجموعة كناوة ، مجموعة الصيادة عبيدات الرمى ومجموعة الركادة ، وبالمناسبة تم تكريم عدة شخصيات.

و يأمل المنظمون من وراء هذا المهرجان السنوي جلب المغاربة و الاجانب للوقوف على المكونات الثقافية و الطبيعية للمنطقة ، و ابراز الموروث الثقافي ، الفني و التاريخي لأبناء المنطقة الذين ضحى أباءهم و أجدادهم بالغالي و النفيس في سبيل هذا الوطن ، .

كما عرف التنظيم في اليوم الأول بعض النواقص أبرزها خيمة الضيوف التي لم تكن في مستوى التطلعات وعدم استيعابها للعدد الهائل للضيوف و الحاضرين و منع العديد من الولوج للخيمة الرسمية .